الكويت تصفّي ألفيّ طائر بسبب فيروس الأنفلونزا


أعدمت الكويت أكثر من 2000 من الطيور، متعددة الأنواع والأشكال، بسبب فيروس “أنفلونزا الطيور”.

ونقلت صحيفة “الراي” الكويتية، اليوم الاربعاء، عن مصدر مسؤول في الهيئة العامة للزراعة قوله إن “ذلك جاء خلال حملة مشتركة على سوق الطيور، حيث أفرغت الأقفاص من محتوياتها لتنفيذ الإعدامات الجماعية للطيور، ووضعها في أكياس كبيرة ونقلها إلى مدفن النفايات”.

وأشار المصدر إلى إعدام نحو 2000 من الكائنات التي تم اكتشاف إصابتها بأنفلونزا الطيور، بعد ظهور نتيجة تحليل أحد الطيور على إثر شكوى وصلت للهيئة من أحد الزبائن، وأثبتت العينة وجود الفيروس.

وأوضح أن الطريقة المعتمدة لاعدام الطيور المصابة تتم عن طريق فصل فقرة الرأس، ثم جمعها في أكياس ورشها بالمبيدات وارسالها للمدف،. وقد تم إغلاق السوق المعني بالأمر حتى إشعار آخر.

نائب المدير العام بالهيئة لقطاع الثروة الحيوانية، الدكتور علي القطان، ذكر أن الهيئة قامت بالإجراءات فور اكتشافها وجود هذا المرض في الطيور داخل السوق، مشيراً إلى انه تم عمل جميع الإجراءات الوقائية لحماية الثروة الحيوانية ومربي الطيور.

وبين المسؤول نفسه أن الحملات ستستمر لمكافحة المرض، كما سيتم القيام بجولات متكررة إلى السوق حتى يتم التأكد من خلو الطيور منه.



Source link




Recent Comments

Recent Posts